مدونة عن البساطة كمنهج للحياة، إليك الحكاية كاملة.. وهذه أفكار لمتابعة المدونة.

الاثنين، 21 يونيو، 2010

من أجل صيف مختلف

ماذا لو تركت غرفتك المملة، حيّك المزعج، بل وغادرت المدينة كلّها متوجها نحو الطبيعة؟ امنح نفسك عطلة من ثلاث أو خمس أيام، لكن لا تقضها نوما في غرفتك! توجّه نحو منطقة خارج الحياة الحضرية، حيث لا شبكة هاتف ولا انترنت، حيث لا عادم سيارات ولا صراخ أبناء الجيران.. ابتعد وامنح نفسك بعض الهدوء، السكينة والصفاء واستمتع بالطبيعة.

تذكّر: الخطة فاشلة إذا أخذت معك كل تجهيزاتك الإلكترونية!

ستكون فرصة لتجربة هوايات جديدة:
  • جرّب صيد الأسماك، وكن صبورا ^_^
  • تجوّل في الغابة..
  • استمتع بمنظر شروق الشمس في الصباح الباكر وأنت بعيد عن المدينة.
  • تسلّق الجبال، لكن كن حذرا.
  • التقط صورا للمناظر الطبيعية المحيطة بك.
  • افترش الأرض زوالا، ونم على زقزقة العصافير ^_^
  • حضّر طعاما (صالحا للأكل بالطبع) انطلاقا من الموارد المحيطة بك، مثلا: سمكة صدتها + شيّ على موقد من خشب الغابة + كأس من مياه عين مجاورة + تين من شجرة ربوية... (على مسؤوليتك إن لم تتقبّل معدتك هذا ^_^)
  • تجوّل على الشاطئ مستخدما درّاجتك الهوائية، ولم لا القيام ببعض الحركات الرياضية؟ لن يسخر أحد من بطنك البارزة فأنت لوحدك هنا..
  • نم في خيمة منصوبة بين الأشجار، كن شجاعا :P (ستسمع صوتا مخيفا في الليل.. إنها مجرد قطة وليس دبّا أحم أحم)
  • مممم، أطلق العنان لخيالك!


تعلّم مهارات جديدة:
  • تعلّم تحديد الإحداثيات الجغرافية انطلاقا من وضعية النجوم.
  • يمكنك تحديد نفس الإحداثيات انطلاقا من طريقة توزيع النباتات، وكذلك من ساعتك اليدوية.
  • تعلّم كيفية الحصول على شعلة نار، كما كان يفعل بعضهم قبل آلاف السنين ^_^
  • تدرّب على السباحة.
  • وعلى إنقاذ الآخرين وقت الطوارئ (حتى لا تكون ممّن قيل فيهم: استنجد غريق بغريق).
  • تدرّب على تسلّق الأشجار، حتى إذا فاجأك ذئب يوما ما تنقذ نفسك :P
  • تعلّم تقدير المسافات انطلاقا من خطواتك.
  • اكتشف الفواكه السامة (وكل ما يبدو صالحا للأكل) الموجودة في الغابة.
  • هناك أسماك سامة أيضا.
  • وكذلك نباتات تسبب تهيجا جلديا بمجرد الإحتكاك بها.
  • هناك الكثير لتعلمه، ستكتشف ذلك حينما تعود للمدينة!

أخيرا: أن تكون برفقة أصدقاء أو أفراد عائلة أفضل، لكن غيابهم ليس عذرا..

هناك 8 تعليقات:

فؤاد يقول...

*تعلم لغة جديدة، ولماذا لا تحاول مع اللغة الأمازيغية ؟ ( إنها سهلة جدا و الأهم لا يوجد شيء اسمه الإعراب لا تخف :D )
*حاول أن تكون شجاعا و واجه الأخطار ( لماذا لا تجرب قضاء الليل متسكعا في الشوارع مم لست مسؤولا إن تعرضت للسرقة :) )
*هل فكرت يوما في حفظ القران الكريم لماذا لا تستغل هذا الصيف في تحقيق ذالك ؟ سيكون صيفا فريدا من نوعه :)
________
محمد أعرف أني متطفل ;) و احشر نفسي في أشياء لا علاقة لي بها ممم لا تحاول الاحتجاج :)

محمد من المغرب يقول...

فؤاد، عن الأمازيغية فأنا أجيدها، وعن قضاء الليل في الشوارع فقد أوقفتني الشرطة يوما بسبب هذا، أما الأخيرة فأنا فيها، في بدايتها ^_^

بالعكس، سعدت بتطفّلك! عساك تكرّره دوما..

تونا جاوية بالنكهة اليابانية يقول...

بببساطة فلتصبح كشّافاً ^ــ^
تدوينة جميلة وأتمنى لو بإمكاني السفر وزيارة الغابات =)

Marrokia يقول...

كل ما قلته سهل التطبيق بالنسبة للذكور
اما الاناث
فقرار العطلة ليس بأيديهن

الى تطوان قادموننننننننننننننننننن
سلامووووووو

Ĥ!bØ يقول...

سأمرر هذا الصيف في قراءة الكتب فقط للاسف لا اعلم هل ستكون رحلات ام لا
الضغط تبا له ^^

خالد أبجيك يقول...

هذا الصيف سأقضيه في القراءة، ومشاهدة الأفلام الأمريكية وكتابة القصص .. فما رأيك لو انضممت إلي هههه

يوسف يقول...

في السعودية لن تقلى مثل الاماكن التي حدثتنا عنها هههه مع الاسف

Mostafa Mahmoud يقول...

أشياء جميعا وأفكر فى الدراسة المستفيضة للغة العربية فهى بحق أفضل اللغات وأحلاها كلاما ولا بأس يتعلم اللغات الأخرى لنعرف الآخرين أما النوم والاسيقاظ على زقزقة العصافير فيحدث معى حيث أفطن فى الريف الهادئ ...ما أجمل تدوينتك رائعة http://egypic.blogspot.com/

إرسال تعليق

 
 
© القوة = البساطة
تصميم Diovo.com | تعريب و تطوير : حسن