مدونة عن البساطة كمنهج للحياة، إليك الحكاية كاملة.. وهذه أفكار لمتابعة المدونة.

الأربعاء، 31 مارس، 2010

جدد محيطك

يمل المرء سريعا من رتابة محيطه؛ البيت والمكتب والحاسب لم يطرأ عليهم أي تغيير منذ زمن بعيد، وطبعا معظمنا لا يملك سيولة مادية كافية ليغير بيته كل سنة ^_^
جرب ما يلي:
  • جدد صباغة الغرفة؛ اختر لونا (أو مجموعة ألوان) مختلفة عن السابق، ولا ترهن نفسك بخيارات الألوان التقليدية بل اخترع لونا تحبه من الألوان الأساسية. إن كنت محبا للأعمال اليدوية فاصبغ الغرفة بنفسك، الأمر ممتع :)
  • غير توزيع الأثاث في أنحاء البيت، المكتب بجوار النافذة فلا بأس لو أزحته قليلا، السرير ناحية الشمال فلا بأس لو وجهته للشرق، وهكذا دواليك..
  • حاول التخلص من القطع التي تمثل مصدر تشويش بصري لك، وإلا فاستبدلها بقطع من غرف أخرى. كمثال بسيط: مصباح غرفتك لا يريحك عكس مصباح غرفة الجلوس، إذن: غير هذا بذاك!
  • تخلص من كل النباتات البلاستيكية المتواجدة في الغرفة، هي نموذج واقعي للملل كونها لا تتغير مهما طال الزمن.. استبدلها بنباتات طبيعية تفاجؤك تارة بزهرة وتارة بورقة جديدة. (وقد تفاجؤك بعنكبوت ضخم معشش فيها إن لم تولها العناية البسيطة :P)
  • إن احتوت الغرفة على بساط فجرب الاستغناء عنه لأشهر، كنوع من التغيير. نفس الشيء بالنسبة للستائر والإطارات.
  • عودة للصباغة: ماذا لو صبغت نوافذ وباب غرفتك بلون أعجبك، شاهدته في فندق مقهى أو مجلة ما؟
  • لا داع لملء كل الغرفة بديكورات وزخارف: كل جدار يحتوي على إطار، كل زاوية تستقر فيها مزهرية، فوق كل سطح أفقي هناك ديكور صيني.. اجتماع هذا في غرفة واحدة مصدر لا يستهان به للتشويش والتوتر البصري رغم أنها تبدو عكس ذلك، امنح غرفتك بعض المساحات الفارغة هنا وهناك لتبرز جمالية الأشياء الأهم.
  • مجرد تغيير البساط الموجود فوق مائدة يمنح شعورا بتجديد كبير، جرب ذلك!
  • حاسبك، سواء كنت مستخدما لنظام ويندوز أو لينوكس فيمكنك تغيير المظهر الشامل للنظام: صفحة الدخول، الخلفية، الإطارات، نسق المتصفح وهلم جرا، غير كل هذا وما أكثر الخيارات المتوفرة في النت! لكن لا تبالغ في التغيير ولا تجعله عادة يومية.
  • أهناك كائن أليف في الجوار؟ إن كان الجواب لا فهل فكرت في عصفور يملء البيت تغريدا، أو سمكة تسبح أمام ناظريك طوال الوقت، ولم لا قطة تشاكسها وتشاكسك! حسنا لا أطلب تحويل البيت لحديقة حيوانات، فكر في الموضوع وامنح نفسك وقتا، استشر أهلك قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة، وأخيرا: إن لم تكن مستعدا للعناية بكائن ما فلا داع لأن تتعب نفسك من البداية.
  • الهواء النقي المتجدد ينعش الجسم، افتح النوافذ على مصراعيها وجدد هواء الغرفة، صباح كل يوم.

هناك 7 تعليقات:

تونا جاوية بالنكهة اليابانية يقول...

إضافة مرآة في الغرفة أيضاً يزيد من انشراحها وزيادة المساحة =)

تدوينة جميلة وبانتظار المزيد :)

ديلمي محمد ياسين يقول...

بارك الله فيك اخي الكريم,
نحتاج هكذا مدونات و محتويات من هذا القبيل.
اعتبرني من اوائل متابعيك و ان خطرت ببالي فكرة ما ذات نفس المدلول فلن اتردد في اثراء مدونة كهذه.
وفقك الله في كل خير.

معمر يقول...

رائع يا محمد...
مدونة أخرى، إذن زاوية أخرى نراك منها فربما تكتمل الصورة :)

mohammed يقول...

جيد سأجرب بعضها
اليوم لا سأركه غدا ^_^
وبانتظار المزيد :)

spocrep يقول...

أحيانا بمجرد تغير خلفية سطح المكتب تشعر بشعور مختلف جيد, قد يكون حتى شعور بالبهجة!
كنت أعتقد في السابق أن تغيير تنسيق الاشياء وتغير ألوانها وإعطائها لمسة شخصية, شيء يفعله الأطفال, ولكني بعدما " كبرت! ;)" وأصبحت أكثر حكمة! وجدت أن تغيير الشكل الخارجي قد يكون أحيانا بقوة تغيير الاشياء الداخلية كتغيرنا لفكرة أو اعتقاد معين أو ماشابه, شكرا على هذه التدوينة المنعشة, والتي بجانب الفائدة التي جلبتها, بينت لي أنك لا تعرف الكثير عن الديكور ولكنك تعرف الكثير عن الحياة وشعور الانسان.

نوفه يقول...

أنوي تجديد غرفتي باذن الله في الإجازة القريب غرفتي

صغيرة نسبيا و أشيائي كثيرة فكيف يمكنني التخلص من الإزدحام

لا تقل أذهب بها للمستودع أخشى على أشيائي من تطفل أخواتي

شكرًا جزيلًا لك

حمده يقول...

الألوان القاتمة تجعل الغرفة تبدو أكثر ضيقاً و أكثر مللاً، لذا من المحبذ ان يكون لون الصبغ و الأثاث فاتح يسهل تركيب اكسسوارات مختلفة معه كل مره ! أي لا يتطلب تغيير الأثاث كاملاً بقدر مايتطلب تغيير او اضافة اكسسوارات ملونة من فترة لأخرى..

تدوينة جميلة أحبها

إرسال تعليق

 
 
© القوة = البساطة
تصميم Diovo.com | تعريب و تطوير : حسن